الاتحاد الوطني الحر يعبر عن مساندته للتحركات الاجتماعية التي تعيشها بعض الجهات

عبر حزب الاتحاد الوطني الحر في بيان أصدره اليوم الجمعة عن مساندته المطلقة للتحركات الاجتماعية التي تعيشها عدد من جهات الجمهورية معبرا عن مساندته وتضامنه الكامل مع المحتجين بمختلف شرائحهم و دعمه لاحتجاجات طلبة الحقوق داعيا الحكومة الى الاستماع الى طلباتهم المشروعة.

ولفت الحزب النظر الى مدى خطورة الوضع الاجتماعي والاقتصادي بالبلاد داعيا حكومة الشاهد الى حسن تقدير الوضع والتوقف فورا عن إطلاق الوعود الزائفة معلنا انضمامه الى التحركات الاحتجاجية، وفق ماورد في نص البيان .

وحذر من خطورة تسليط أي شكل من أشكال الرقابة و الصنصرة على وسائل الاعلام الناقلة لهذه التحركات داعيا السلط الى عدم استعمال العنف و قمع الاحتجاجات.