facebook
replay 00:01
تفاقم العجز التجاري خلال الاشهر الثمانية الأولى من 2018
تفاقم العجز التجاري خلال الاشهر الثمانية الأولى من 2018

تفاقم العجز التجاري خلال الاشهر الثمانية الأولى من 2018 ما قدره 5ر12160 مليون دينار (م د) مقابل 5ر10068 م د، خلال نفس الفترة من سنة 2017، وفق ما أبرزته الأشغال الدورية التي ينجزها المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية لشهر اوت 2018.

ويعزى عجز الميزان التجاري المسجل على المستوى الجملي للمبادلات، (5ر12160 م د)، وفق المعهد الى العجز المسجل مع بعض البلدان كالصين الشعبية ( 2ر3488 - م د ) وإيطاليا (1ر1775 - م د) وتركيا (4ر1417 - م د ) والجزائر (5ر1078 - م د) وروسيا (6ر824 - م د). في المقابل، سجلت المبادلات التجارية فائضا مع العديد من البلدان الأخرى وأهمها فرنسا بما قيمته 1ر2135 م د وليبيا (5ر592 م د) والمغرب (1ر235 م د).

كما تبرز النتائج أن مستوى عجز الميزان التجاري دون احتساب قطاع الطاقة ينخفض إلى حدود 2ر8297 م د. علما وأن العجز التجاري لقطاع الطاقة تفاقم ليبلغ 3ر3863 م د ( 8ر31 بالمائة من العجز الجملي) مقابل 7ر2322 م د خلال نفس الفترة من سنة 2017.

وبينت معطيات المعهد الوطني للاحصاء، خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2018، تواصل تحسن الصادرات بنسق ملحوظ، حيث سجلت الصادرات ارتفاعا بنسبة 2ر20 بالمائة مقابل 1ر18 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2017 . وبلغت قيمة الصادرات 8ر26358 م د مقابل 3ر21927 م د، خلال نفس الفترة من سنة 2017.


كما ارتفعت الواردات بنسبة 4ر20 بالمائة مقابل 3ر19 بالمائة، خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017، وبلغت قيمتها 2ر38519 م د مقابل 8ر31995 م د، خلال نفس الفترة من سنة 2017.


وسجلت نسبة تغطية الواردات بالصادرات تراجعا طفيفا بـ 1ر0 نقطة مقارنة بالأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017، إذ بلغت على التوالي، 4ر68 بالمائة و5ر68 بالمائة.