facebook
replay 20:35
الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون يقدّم جملة من الحلول لتعبئة العملة الصعبة
 الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون يقدّم جملة من الحلول لتعبئة العملة الصعبة

شدد الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون في تصريح لديوان أف أم اليوم الاثنين على ضرورة إعادة النظر جذريا في مجلة الصرف وإطلاق الحريات الاقتصادية في المجال المالي.

واقترح المصدر ذاته جملة من الحلول التي ستشجع الاستثمار في السوق المالية التونسية وتسهم في تعبئة مخزون العملة الصعبة على غرار السماح للتونسيين المقيمين داخل تراب الوطن بفتح حسابات إيداع وادخار بالعملة الصعبة وتحسين ظروف الادخار بالنسبة للتونسيين بالخارج عبر اعتماد آلية البنوك الافتراضية واعطائهم امتيازات من حيث سعر الفائدة أو أرباح السندات والرقاع والأسهم تفوق الامتيازات التي تقدمها السوق الأوروبية.

واعتبر جبنون أن مقترح محافظ البنك المركزي المتعلق بإمكانية إطلاق قرض رقاعي يقع تعبئته من قبل الجالية التونسية بالخارج يبقى مقترحا محدودا ونسبيا حسب تقديره باعتبار أن الجالية التونسية مشتتة ولا يجمعها إطار خاص يمكّن من عرض هذه الآلية المالية عليها وفق تعبيره.

وأشار الى أن اصدار البنك المركزي التونسي لقرض رقاعي يكتتب فيه التونسيون بالخارج محفوف بجملة من المخاطر والتخوفات من حيث كلفة القرض وسعر الفائدة ونسبة التسديد مما قد يجعل التونسيين بالخارج يترددون في الاكتتاب.

يذكر أن مخزون العملة الصعبة تراجع الى عتبة 69 يوم توريد مع بداية سبتمبر الجاري وفق معطيات كشفها البنك المركزي التونسي.

الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون