facebook
replay 16:03
النقابة التونسية لقطاع الموسيقى تشطب محسن الشريف
النقابة التونسية لقطاع الموسيقى تشطب محسن الشريف

قرّرت النقابة التونسية لقطاع الموسيقى شطب المطرب محسن الشريف، نهائيا من قائمة منخرطيها، على خلفية "تعمده إقامة علاقات ودية ومهنية مع الكيان الصهيوني".

جاء ذلك في بيان صادر أمس، عن النقابة التونسية.

وقالت النقابة، إنها "تُعلم كل الجهات المشرفة على العمل الثقافي في البلاد بقرار مكتبها التنفيذي، بشأن شطب محسن الشريف، نهائيا من قائمة المطربين المنخرطين فيها".

وحذرت من التعاقد مع "الشريف"، لإحياء أية حفلات في البلاد، بعد تعمده إقامة علاقات ودية ومهنية في الكيان الصهيوني، فضلا عن زياراته المتكررة إليها.

وأضافت النقابة، أن "أية جهة ستخالف قرارها ستتحمل ما ينجم عن ذلك من تبعات عدلية وقضائية".

واعتبرت أن عمل "الشريف"، في الكيان الغاصب ، "ضرب عرض الحائط بالالتزام التونسي والعربي اللامشروط بالقضية الفلسطينية العادلة والوقوف مع شعبها المكافح".

والأحد الماضي، وقعت مشادة كلامية بين أمين عام النقابة مقداد السهيلي، و"الشريف"، خلال برنامج على قناة "التاسعة" بعد تمسك الأخير بالغناء في الكيان الصهيوني.

وفي 2010، ظهر "الشريف"، في فيديو وهو يغني في حفل بالكيان المحتل، ويهتف "يحيا بيبي"، في إشارة إلى رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.

ورغم الاحتجاجات على المستويين الفني والشعبي، تكررت زيارات "الشريف" إلى الكيان الصهيوني، وكانت آخرها نهاية جانفي 2019.

ولا تقيم تونس علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني لكنهما تبادلت معها في 1996، فتح مكتبين لرعاية المصالح، لكنها عادت وأغلقته في أكتوبر 2000، احتجاجا على الممارسات الصهيونية بحق الفلسطينيين.