facebook
replay 09:41
تحفظات حول تصنيف تونس في خانة الدول الأكثر تدنيا في مؤشر الكفاءة في الانقليزية
كتب اللغة الانقليزية

انتقد متفقد اللغة الانقليزية محمد المرداسي خلا لمداخلته في برنامج اليوم خير على ديوان أف أم تصنيف تونس في خانة الدول الأكثر تدنيا في مؤشر الكفاءة في التعليم الثانوي و الجامعي في اللغة الانقليزية من قبل المؤسسة العالمية ''التعليم أولا'' المختصة في التكوين اللغوي و التبادل الثقافي و برامج الدراسة الجامعية

و اعتبر المرداسي أن تصنيف تونس في المرتبة 68 من بين 88 دولة في العالم يعتبر ظالما و أن اختيار أدوات التقييم لم يكن موفقا فبالعودة الى القائمة التي تصدرتها كل من السويد و هولندا باعتبار أن اللغة الانقليزية تصنف كلغة ثانية في هذه الدول بينما تعتبر لغة أجنبية في تونس و هذا ما يقودنا الى ملاحظة فرق في المناهج المتبعة لتعليم هذه اللغة و التفاوت بين الساعات المخصصة لها

و لم ينفي المرداسي وجود مشاكل لدى الشاب التونسي المتخرج لبلوغ درجة كبيرة من التمكن و التواصل باستعمال اللغات الأجنبية حيث لا يجد التلميذ التونسي فرصة لممارسة اللغة خارج المؤسسة التربوية مذكرا في نفس الوقت بانطلاق كل الوزارات المعنية في تشخيص البرامج التعليمية