facebook
  • Fel Local
  • مع كريم مقني
onair 16:44
الاتحاد الشغل بسيدي بوزيد : المدرسة القرآنية بالرقاب هي عبارة عن ''ثكنة طالبانية'' تفرخ التكفير والإرهاب
المدرسة القرانية

حمل الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد المسؤولية للسلطتين الجهوية والمحلية من ولاة ومعتمدين تعاقبوا على الولاية وعلى معتمدية الرقاب منذ سنة 2015 ولبعض أعضاء البرلمان في قضية المدرسة القرآنية بمعتمدية الرقاب

اعتبر الاتحاد في بيان أصدره اليوم الثلاثاء 5 فيفري 2019 أن المدرسة القرآنية بمعتمدية الرقاب هي عبارة عن ''ثكنة طالبانية'' تفرخ التكفير والإرهاب وتشجع على التسفير إلى بؤر التوتر.

واعتبر الاتّحاد أن إقالة والي سيدي بوزيد ومعتمد الرقاب حل منقوص نظرا لما تعيشه الجهة من فساد إداري ومالي على مستوى المرفق العام الذي يعشش فيه الإرهاب المتحالف مع التهريب عبر عديد المسالك.

وجدد الاتحاد حرصه على استقلالية القضاء ودعم جهوده في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، مطالبا السلط المركزية بفتح تحقيق جدي وشفاف لتحديد المسؤوليات يفضي إلى تتبع عدلي ومحاكمة كل من يثبت تورطه أو تقصيره من هؤلاء المسؤولين.