facebook
  • منك نسمع
  • مع هدى
onair 15:27
تونسيون يطالبون بمقاطعة البضائع الأمريكية ووقف التعامل مع الولايات المتحدة
العلاقات التونسية الأمريكية


دعا المشاركون فى ندوة فكرية بباجة حول "الموقف الجديد للإدارة الأمريكية بشأن القدس والمتغيرات الاستراتيجية"، تحت شعار "القدس فى القلب"، إلى مقاطعة البضائع الامريكية ووقف كل أشكال التعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية وسفاراتها بتونس وغيرها من بلدان العالم وإلى اعتماد كل أشكال المقاومة وخاصة منها القانونية، لإبطال إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القدس عاصمة للكيان الصهيوني.


وقال ، أستاذ القانون العام والعلوم السياسية بجامعة تونس المنار، إبراهيم الرفاعى في كلمته التي ألقاها بالندوة التي نظمها اليوم الأحد فرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان بولاية باجة، إن استهداف القدس هو استهداف لكل المقدسات العالمية"، داعيا إلى "ترك كل الصراعات الفرعية والتركيز على القضية الفلسطينية"، عبر التركيز على المعركة القانونية لإبطال قرار ترامب وإلى كشف المخططات الكامنة وراء هذا الإعلان، لكي تتحول حسب تعبيره "صفقة القرن الصهيونية الأمريكية، إلى صفعة القرن وليتم عزل الولايات المتحدة الأمريكية عن العالم".


ولاحظ الرفاعي أن تونس والجزائر وكل دول المغرب والمشرق العربيين مهددة أيضا بما أسماه "مشروع الكيان الصهيوني التوراتي"، مبينا أن مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني بالتوازي مع دعم الفلسطينيين يعدان "واجبان مقدسان".


وأكد أن كل "محاولات ضرب المقاومة اللبنانية والفلسطينية وضرب الدولة السورية، يخدم الأهداف الصهيونية والأمريكية والبريطانية"، معتبرا أن فلسطين تجمع كل الفلسطينيين، مهما كانت توجهاتهم وميولاتهم وفصائلهم.