facebook
replay 04:12
التكتل يستنكر عدم تهيئة مناخ سليم لإجراء الانتخابات
الياس الفخفاخ

حمل اليوم الأحد 20 جانفي حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل و الحريات الحكومة مسؤولية ما آل اليه الوضع الاقتصادي من تردّ خاصة في علاقة بتواصل الانزلاق الغير مسبوق للعملة الوطنية وما انجر عنه من ارتفاع في نسبة التضخم وغلاء للمعيشة

و عبر الحزب في بيان أصدره اليوم الأحد عقب الدورة العادية الخامسة للمجلس الوطني للحزب عن انشغاله العميق بخصوص الأزمة الاجتماعية الخانقة وغياب المنهجية والجدية في التفاوض و التعامل مع المطالِب المشروعة للموظفين ووقوفه معها في ظل تآكل مقدرتهم الشرائية

و أعرب حزب التكتل عن قلقه ازاء الأزمة المتواصلة في قطاع التعليم العمومي محملا الحكومة المسؤولية في معالجتها و في ارتهان مستقبل ابناءنا

و استنكر الحزب غياب الإرادة السياسيةً للائتلاف الحاكم لتهيئة مناخ سليم لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في آجالها نهاية هذه السنة في أحسن الظروف خاصة في علاقة بتركيز المحكمة الدستورية، واستكمال الهيئة المستقلة للانتخابات، وتحييد الادارة والإعلام عن الاجندات الحزبية

و حث التكتل مناضلي الحزب بكامل الجهات على تكثيف العمل استعدادا للمحطات الانتخابية المقبلة والعمل على تقديم مقترحات لصياغة برنامج الحزب لإعادة الأمل للتونسيين مؤكدا على حاجة البلاد لقوة ديمقراطية اجتماعية تقدمية بديلة

و دعا التكتل جميع المواطنين والمواطنات وخاصة الشباب منهم إلى الإقبال بكثافة على التسجيل بالسجل الانتخابي والانخراط بقوة في الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة.