facebook
replay 01:44
الهيئة السياسية لنداء تونس تقرر عقد المؤتمر الثاني للحزب يومي 29 و30 سبتمبر القادم
الهيئة السياسية لنداء تونس تقرر عقد المؤتمر الثاني للحزب يومي 29 و30 سبتمبر القادم

قررت الهيئة السياسية لنداء تونس عقد المؤتمر الثاني للحزب يومي 29 و30 سبتمبر القادم، وذلك وفق ما جاء في بيان صادر عنها عقب اجتماعها مساء اليوم الاربعاء في المقر المركزي للحزب


كما قررت الهيئة السياسية تكوين لجنة تتولى الإعداد للمؤتمر سيتم الإعلان عن تركيبتها خلال اجتماعها القادم بعد التشاور وستضم كل الروافد، داعية مناضلي ومناضلات الحزب في الداخل والخارج ممن ساهموا في تأسيسها وإنجاحها في المحطات الانتخابية لسنة 2014، للالتفاف حول الحركة في هذا الظرف الصعب والمساهمة الفعالة في الإعداد للمؤتمر القادم وإنجاحه.


وأكدت الهيئة السياسية للنداء "أنها الهيئة التنفيذية التي تتحمل مسؤولية تسيير الحزب بصفة جماعية حتى المؤتمر" عملا بأحكام الفصل 22 من النظام الأساسي و27 من النظام الداخلي للحزب


وأعلنت في ذات البيان عن تعيين أنس الحطاب ناطقا رسميا للحزب عملا بالفصل 24 من النظام الداخلي الذي يوجب على الناطق الرسمي أن يكون من بين أعضاء الهيئة السياسية.


ودعت الهيئة السياسية، الكتلة النيابية للحركة للاجتماع بعد غد الجمعة بمجلس نواب الشعب تحت إشراف رئيس المجلس محمد الناصر على الساعة الثالثة مساءا، كما دعت كل القوى السياسية التقدمية للحوار والتقارب ضمانا لمصلحة البلاد وللتوازن السياسي

وذكرت الهيئة السياسية لحزب نداء تونس بأن اجتماع اليوم هو مواصلة للاجتماع المنعقد يوم الاثنين الماضي، لتدارس الأوضاع التي آل إليها الحزب وهياكله والنكسات الأخيرة التي مر بها والانزلاقات الخطيرة التي أدت إلى تهميش مؤسساته المركزية والجهوية والقاعدية.


وضمت الهيئة السياسية للنداء وفق ما جاء في البيان، سفيان طوبال وزهرة إدريس والمنصف السلامي ومحمد رمزي خميس وعبد الرؤوف الخماسي وأنس الحطاب ومحمد بن صوف والطيب المدني والخنساء بن حراث وأحمد الزقلاوي والطاهر بطيخ.