facebook
replay 04:15
بن جعفر: هناك خطابات سياسية خطيرة تسعى لتقسيم الشعب التونسي
مصطفى بن جعفر

اعتبر رئيس المجلس الوطني التأسيسي السابق مصطفى بن جعفر ان دستور 2014 يمثل قاعدة اولى وكبرى من اجل بناء تونس الجديدة مشددا على ضرورة اصلاح الاشكاليات القانونية والتشريعية التي تشوبه ان وجدت والعمل بها.

واضاف بن جعفر على هامش إشرافه على ملتقى علمي تحت عنوان 'الدستور على محك السياسية ' ان هناك اطراف لم تقبل الى الان بدستور 2014 وهو ما يعتبر أمرا غير مقبول وذلك اذا ما تاملنا لصورة البلاد التونسية امام المجتمع الدولي وما خلفته صياغة الدستور من انعكاسات ايجابية على المستوى الاقتصادي والسياسي.

كما دعا بن جعفر الى ضرورة نبذ جميع الخطابات الخطيرة التي تدعو الى تقسيم التونسيين حسب الانتماءات الايديولوجية ودعوة جميع السياسيين الى تبني خطاب موحد يجمع الشعب حول قضاياه المعروفة والحياتية وفق تعبيره.