facebook
replay 02:51
تطبيق ''أبشر'' السعودي لتعقب النساء و منعهن من السفر
أبشر

التزمت شركة غوغل الصمت و لم تعلق حتى الآن على تقارير أفادت بأنها أبلغت نائبة أمريكية في الكونغرس بأن تطبيقا سعوديا مثيرا للجدل لا يتعارض مع شروط وأحكام الاستخدام التي تطبقها الشركة.

ويستطيع الرجال عن طريق استخدام تطبيق سعودي يعرف باسم "أبشر" أن يتتبعوا النساء ويمنعوهن من السفر.

وأكد مكتب النائبة جاكي سباير لبي بي سي أن محادثات شفهية تجرى مع غوغل بعد أن شاركت النائبة في صياغة شكوى بشأن التطبيق.

ورفضت غوغل التعليق على هذا الأمر.

ويمكن للمستخدمين الحصول على تطبيق "أبشر" السعودي من خلال منصتي تطبيقات "أبل" و "غوغل".

وانتقدت بعض منظمات حقوق الإنسان التطبيق الذي يتيح أيضا إمكانية الاتصال بالأجهزة الحكومية.

وفضلا عن استخدام التطبيق في تنفيذ مهام كتجديد رخصة قيادة السيارة، يطلب التطبيق من الرجال تحديد قائمة بنساء يعولونهن، ومن ثم يتيح التطبيق إمكانية منعهن أو السماح لهن بالسفر.

ويُطلب من النساء في السعودية حصولهن على إذن من رجل وصي عليهن، عادة الزوج أو الأب، لمغادرة البلاد.

وسجل التطبيق عدد مرات تحميل تجاوز مليون مرة، وكان يُستخدم منذ سنوات في السعودية.

وقال تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة أبل، في فيفري الماضي في حديث لإذاعة "إن بي آر" إن شركته سوف تجري تحقيقا حول هذا الأمر.

ووصفت سباير ردود فعل شركتي "أبل" و "غوغل" بأنها "غير مرضية".

وقالت: "إذا قلت إنني أشعر بخيبة أمل تجاه إخفاقهما في إظهار التزام مستدام بشأن حقوق الإنسان فهذا تبسيط للأمور".

وتنقسم الآراء في السعودية بشأن تطبيق "أبشر".

وكتب مستخدم على موقع "ريديت" للتواصل الاجتماعي :"الرجال يتحكمون في سفر النساء في السعودية".

وأضاف: "القانون يكفل ذلك. لا يستطيعون ذلك فحسب، بل لابد أن يفعلوا ذلك. قد يتسامحون، لكن لايزال يتعين عليهم إعطاء الإذن. هذا التطبيق يسهل لهم عمل ذلك. كما يسهل على المرأة السفر، لا يزيد صعوبته".

وكالات