• Music
  • مع
replay 15:39
حركة الشعب تحمل مسؤولية اختراق سيادة البلاد للحكومة التونسيّة

حملت حركة الشعب الحكومة التونسيّة مسؤوليتها كاملة في الإختراق الصهيوني لسيادة البلاد والتي تسببت في عملية الإغتيال الجبانة التي استهدفت شهيد المقاومة محمد الزواري والتي تؤكّد كلّ الدلائل ضلوع العصابات الصهيونيّة في تنفيذها والتخطيط لها داعية الحكومة الى فتح تحقيق جدّي حول ملابسات هذه الجريمة.
ودعت حركة الشعب في بيان لها امس السبت كلّ فصائل المقاومة على امتداد الوطن العربي للحفاظ على جهوزيتها في مواجهة مخطّطات التصفية مجددة تعازيها لعائلة الشهيد ولشعب تونس ولكلّ أنصار خطّ المقاومة.