facebook
replay 21:19
حمة الهمامي يحمل الشاهد مسؤولية تردي الأوضاع ويطالب بإسقاط الحكومة
حمة الهمامي يحمل الشاهد مسؤولية تردي الأوضاع ويطالب بإسقاط الحكومة

اعتبر الناطق الرسمي للجبهة الشعبية حمة الهمامي يوسف الشاهد انه "المسؤول المباشر عن الوضع المتردي الراهن والحكومة هي راس حربة السلطة التنفيذية" قائلا " انه لا بد من اسقاطها"، مشددا في هذا السياق على "عدم تعويضها بحكومة من الائتلاف الحاكم تواصل في نفس الاختيارات الفاشلة والعقيمة" وفق تقديره.

واكد في تصريح لـ ''وات'' على هامش انعقاد المجلس الوطني لحزب العمال الاحد بمقره بالعاصمة على ضرورة طرح البديل ووضع برامج من شانها انقاذ تونس واخراجها من الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها اليوم ، داعيا كل القوى الحية والديمقراطية والاعلاميين والمثقفين والمبدعين لتحمل مسؤولياتهم ومواجهة الائتلاف الحاكم الذي اتهمه "بالإمعان في جذب تونس الى الهاوية وببيعها للأجنبي وبارتهانها للإملاءات الخارجية " على حد تعبيره.

وتطرق الى الازمة السياسية المركبة صلب الائتلاف الحاكم بين القصبة وقرطاج وداخل حركة نداء تونس وبين النهضة والنداء وبين من وقعوا وثيقة قرطاج ، مبينا ان الصراع والتناحر في علاقة بالمواقع والمناصب وهو بعيد كل البعد عن خدمة الصالح العام وما يستتبعه من تعطيل لدواليب الدولة والانغماس في الصراع حول افتكاك الحكم.

وبخصوص الصراع الدائر رحاه بين يوسف الشاهد والباجي قائد السبسي قال" انه لم تتم حلحلة الامور وفق مقتضيات الدستور ،منتقدا ما وصفه بانغماس كل طرف في تجنيد الانصار من داخل اجهزة الدولة ومن الاحزاب والكتل البرلمانية، لافتا الى خطورة تغليب الجانب المصلحي الضيق لصالح من اسماهم ب"اللوبيات والسماسرة" الذين الغوا الدولة ونهبوا ثرواتها وتحكموا في الاقتصاد الوطني

وحمل الهمامي الباجي القائد السبسي مسؤولية استمرار الصراع باعتباره من كان وراء وثيقة قرطاج وتنحية رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد وتنصيب يوسف الشاهد ، قائلا "ان السحر انقلب على الساحر" لتتسبب الحكومة الحالية في حالة انهيار شامل لتونس على جميع المستويات وفق تعليقه.