facebook
replay 04:30
عماد الخميري : حركة النهضة لم تطلب القطيعة مع رئيس الجمهورية (تصريح)
عماد الخميري : حركة النهضة لم تطلب القطيعة مع رئيس الجمهورية (تصريح)

أكد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري ، أن الحركة لم تقطع علاقتها برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ولم تطلب منه ذلك، وذلك تعقيبا على ما صرح به قايد السبسي في حوار تلفزي مساء أمس والذى قال فيه "إن التوافق بينه و بين حركة النهضة انتهى وانقطع بطلب من حركة النهضة وبسعي منها ".

وأوضح الخميري في تصريح لديوان أف أم اليوم الثلاثاء، أن النهضة ستظل حريصة على التوافق الوطني وعلى استمرار الحوار مع رئيس الجمهورية.

وقال " إن حركة النهضة كانت ولا زالت وستظل حريصة على التوافق مع رئيس الجمهورية "، معتبرا أن لقاء باريس واختيار التوافق جعل من تونس استثناء، وتمكن الفرقاء السياسيين من حماية الانتقال الديمقراطي من الانتكاسات بما امن من تحقيق انجازات سياسية مهمة مثل سن الدستور والتداول الديمقراطي على السلطة.

كما أشار الناطق الرسمي باسم حركة النهضة الى أن موقف الحركة من مسألة الاستقرار الحكومي كانت تغليبا للمصلحة الوطنية ، قائلا " ان هذا الخيار لم تكن فيه النهضة طرفا معزولا وانما شاطرتها اياه عدة مكونات سياسية واجتماعية.

من جهة أخرى ثمن الخميرى ما ورد في حوار رئيس الجمهورية من تأكيد على الالتزام بالآجال الدستورية لاجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية لسنة 2019، معتبرا أن هذا الالتزام "يعد احتراما للديمقراطية والنظام السياسي".

وكان رئيس الدولة قد شدّد في حوار تلفزي مباشر مساء امس الاثنين مع قناة "الحوار التونسي" على ان حركة النهضة ،التي توافق معها في باريس قبيل 5 سنوات ،قررت "الاسبوع الماضي وبطلب منها انهاء التوافق " قائلا في هذا الصدد "العلاقات بين الرئيس و النهضة انقطعت بطلب من النهضة أو بسعي منها ولن يتواصل التوافق بين الطرفين "، مؤكدا انه "في أمور الدولة لا وجود لأصدقاء"،وفق تعبيره.

الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري
الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري