facebook
replay 03:49
قاضي الأسرة يقضي بتسليم أطفال مدرسة الرقاب الى أوليائهم
أطفال يحفظونالقران

أصدر قاضي الأسرة بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد، يوم أمس الاثنين 11 فيفري 2019، أمرا بتسليم أطفال المدرسة القرآنية بالرقاب إلى عائلاتهم.
كما تم أيضا إصدار بطاقة إيداع بالسجن في شأن الكهل الموجود في الجمعية من أجل اغتصاب طفل يبلغ سنه أقل من 16 سنة دون رضاه بالإضافة إلى فتح قضيتين تحقيقيتين.

وكانت وزارة الداخلية أفادت في بلاغ سابق لها أن النيابة العمومية بسيدي بوزيد أذنت بفتح بحث تحقيقي واجراء المعاينات اللازمة بعد تعهد الإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدارة الشرطة العدلية بالتحرّي حول نشاط مشبوه لجمعية قرآنية كائنة بالرقاب سيدي بوزيد وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالأشخاص ومندوب حماية الطفولة بسيدي بوزيد.

وأضافت الوزارة أنه تبين إثر تنقل الوحدات الأمنية المختصة رفقة المندوب العام لحماية الطفولة و5 أخصائيين نفسيين على عين المكان إيواء الجمعية 42 طفلا (بين 10 و18 سنة) و27 راشدا (بين 18 و35 سنة) يُقيمون اختلاطا بنفس المبيت في ظروف لا تستجيب لأدنى شروط الصحة والنظافة والسلامة وجميعهم منقطعون عن الدراسة، كما أنهم يتعرّضون للعنف وسوء المعاملة ويتم استغلالهم في مجال العمل الفلاحي وأشغال البناء ويتم تلقينهم أفكارا وممارسات متشددة، وفق نص البلاغ.