facebook
  • قلعة الأجداد
  • مع عبد الكريم قطاطة
onair 11:03
كتلة حركة مشروع تونس لنوابها المستقيلين … اخترتم الاصطفاف مع الحكومة في خلافها مع مكونات حزبية واجتماعية
كتلة حركة مشروع تونس لنوابها المستقيلين … اخترتم الاصطفاف مع الحكومة في خلافها مع مكونات حزبية واجتماعية

اتهمت كتلة الحرة لحركة مشروع تونس البرلمانية ما أسمتهم بـ"مجموعات ضغط" حول رئيس الحكومة بالقيام بـ"أعمال تخريب" استهدفت عددا من الأحزاب، وذلك وفق ما جاء في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء تعقيبا على استقالة خمسة نواب من عضويتها.


وجاء في بيان الكتلة أيضا "إنّنا إذا كنا نأسف لهذه الاستقالة فإننا نأسف أكثر للأعذار الواهية التي قدّمها أصحابها لتبريرها وكانت الأمانة تقتضي التصريح بمبرراتهم الحقيقيّة والتي تعود إلى اختيارهم الاصطفاف مع الحكومة في خلافها الحاصل مع مكونات وطنيّة حزبيّة واجتماعية".


واعتبر البيان أن استقالة النواب الخمسة جاء " بحجّة أن موقع القرب من السلطة سيمكن من تحقيق فوائد انتخابية ومصلحيّة، وهي التبريرات التي قدمتها المجموعة بوضوح في اجتماعات سابقة للكتلة، وهو أمر بات معلوما من القاصي والدّاني منذ مدّة طويلة".


وردت الكتلة، التي كانت تضم 19 نائبا قبل الاستقالات الخمسة، على تذرع المستقيلين بغياب الديمقراطيّة داخل الكتلة، واعتبرت هذا الأمر مخالفا للحقيقة "باعتبار أن نظامها الداخلي المصادق عليه من جميع أعضائها بمن فيهم المستقيلين ينص على اعتماد الإجماع لاتخاذ القرار وعند التعذر بأغلبية الأصوات، وقد كان المستقيلون هم المبادرون بالخروج على النظام الداخلي"، بحسب نص البيان.

يشار الى أن 5 نواب من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس بمجلس نواب الشعب وهم( ليلى الشتاوي، مروان فلفال، هدى سليم، سهيل العلويني، الصحبي بن فرج)أعلنوا اليوم الثلاثاء عن استقالتهم من الكتلة البرلمانية ومختلف المسؤوليات بالحزب.