facebook
replay 11:44
ياسين ابراهيم: آفاق تونس يعتبر حكومة الشاهد فاشلة
ياسين ابراهيم:  آفاق تونس يعتبر حكومة الشاهد فاشلة

قال رئيس حزب آفاق تونس، ياسين ابراهيم، " إن آفاق تونس يعتبر حكومة يوسف الشاهد حكومة فاشلة وهو ما جرنا للخروج منها والتخلي عن المشاركة في الحكم".

ونبه ابراهيم، في تصريح صحفي أدلى به إثر انعقاد الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب آفاق تونس اليوم السبت، من "أن منظومة الحكم ليست واعية وعيا تاما بأن تونس تمر بأزمة اقتصادية ومالية حادة يمكن أن تفقد خلالها سيادتها الوطنية"، وذلك في تفسيره لموقف الحزب من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد حاليا.

وأوضح أن المشكل ليس في من يحكم ولكن في تنفيذ البرنامج بصفة واضحة، مضيفا قول إن البرنامج موجود والخيارات موجودة (في إشارة إلى الوثيقة التوجيهية للحكومة التي تمت صياغتها خلال فترة عمل حكومة الحبيب الصيد والمخطط الخماسي الذي تم إقراره في نفس الفترة)، ولكن يجب الاتفاق مع الأطراف الاجتماعية والشروع في تنفيذها.

واعتبر ابراهيم أن البلاد دخلت منذ شهر ديسمبر 2017 في أزمة اقتصادية ومالية حادة، نتيجة الخيارات التي اتخذتها الحكومة صلب قانون الميزانية لــ 2018، والتي أنتجت بدورها أزمة سياسية.

وتابع حديثه بأن قانون المالية لسنة 2018 أثر تأثيرا مباشرا على الأوضاع الاجتماعية وأثر بشكل لافت على إقبال الناس على الانتخاب خلال الاستحقاق البلدي، مبينا أن نتائجه أحدثت أزمة بين الحكومة والمنظمات الاجتماعية والأحزاب الداعمة لها.

ولاحظ ابراهيم أن "الأزمة الحزبية انحدرت بالمستوى الأخلاقي"، في إشارة إلى الخلاف الحاد بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمدير التنفيذي لحركة نداء تونس حافظ قايد السبسي، منبها من وجود بوادر لتفاقم الأزمة المالية بالبلاد في المرحلة المقبلة.

وتساءل ابراهيم عن التوقيت الذي سيتم فيه انطلاق العمل على صياغة ميزانية 2019 ؟ وعن الفريق الذي سيقوم بهذا العمل ؟ مذكرا بأنه لم يتم إلى اليوم لا إصلاح منظومة التقاعد ولا منظومة الدعم.

وحذر رئيس حزب آفاق تونس من عودة مدرسية ساخنة ومخيفة خلال الموسم القادم، مشيرا الى أن تواتر الأزمات السياسية زادت في فقدان التونسيين للثقة في النخب عامة والنخبة السياسية خاصة.

وبخصوص الأزمات الأخيرة التي مر بها حزبه، اعتبر ابراهيم أن نتائج الانتخابات البلدية لحزب آفاق تونس، بفوزه بأكثر من 200 مستشار بلدي، جنبته تكلفة كبيرة لخيار الخروج من الحكم، الذي تسبب في استقالة الوزراء التابعين للحزب من حزبهم تمسكا بحقائبهم بالحكومة و"اختفاء" كتلة آفاق تونس بالبرلمان بعد تواتر الاستقالات صلبها.

وقال ابراهيم " نحن نعمل على إعادة هيكلة الحزب، الذي سيتقرر مصيره صلب الاتحاد المدني، بعد الخروج باستنتاجات واضحة حول آدائه".

رئيس حزب آفاق تونس ياسين ابراهيم