facebook
  • Music
  • مع
replay 21:26
انطلاق عروض المهرجان العربي للمسرح بصفاقس
انطلاق عروض المهرجان العربي للمسرح بصفاقس

شكل العرض المسرحي التونسي "بين البينين" مساء أمس الأحد فاتحة العروض المسرحية الخاصة بالدورة الأولى لمهرجان المسرح العربي التي تقام في إطار فعاليات صفاقس عاصمة للثقافة العربية وتتميز بمشاركة مجموعة من العروض المسرحية العربية من لبنان وسوريا ومصر والأردن والعراق سيحتضنها كل من مركز الفنون الدرامية والركحية بصفاقس والمركب الثقافي محمد الجموسي من 13 الى 20 نوفمبر الجاري.
وقد واكب هذا العرض الأول الذي أنتجه مركز الفنون الركحية والدرامية بصفاقس وأخرجه حاتم الحشيشة وضم نحبة من الممثلين المعروفين أمثال عيسى حراث ومحمد اليانغي وسفيان الداهش ومقداد المعزون وسعيدة الحامي والمنصف الوكيل جمهور محترم العدد من المسرحيين والمهتمين بالفن الرابع إضافة إلى مندوبة الشؤون الثقافية ربيعة بلفقيرة والمنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية هدى الكشو وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لهذه التظاهرة.
واعتبرت نصاف بن حفصية مديرة الدورة الأولى لمهرجان المسرح العربي ان إقامة هذا المهرجان ذي الإشعاع العربي في صفاقس يجسم حلما للكثير من المسرحيين في الجهة مؤكدة أنها تلقت وعودا بأن يتواصل المهرجان بعد انقضاء تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية ليتحول في السنوات المقبلة الى محطة ثقافية قارة تساهم في عودة الروح والمجد القديم للمسرح في جهة صفاقس.
من جهتها اكدت المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية هدى الكشو ان هذا المهرجان مثله مثل "أيام صفاقس السينمائية" التي انتظمت مؤخرا في إطار التظاهرة يعد "صرخة أخرى للالتفات للبنية التحتية الثقافية بصفاقس". وتشتمل قائمة العروض المبرمجة في الدورة الأولى للمسرح العربي بصفاقس مجموعة من الأعمال المسرحية العربية وهي على التوالي "النافذة" من سوريا (15 نوفمبر) و"عنبرة" من لبنان (16 نوفمبر) و"زي الناس" من مصر (17 نوفمبر) و"الرخ" من الأردن (19 نوفمبر) و"حروب" من العراق (20 نوفمبر). وإلى جانب هذه العروض العربية يحتضن مركب الجموسي مساء الثلاثاء 15 نوفمبر عرضا من ألمانيا بعنوان "نظرة حول العالم" وهو تجربة في مجال مسرح الجيب تعنى بدور الإضاءة في المسرح.