facebook
replay 01:59
تحذير لسكّان صفاقس من العدّادات الذكيّة...و 'الستاغ' توضّح
العداد الذكي

حذّر رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس سكّان صفاقس من مشروع العدادات الذكية المزمع تركيزها قريبا في الجهة لتعويض العدادات الميكانيكية الجاري العمل بها، داعيا الشركة التونسية للكهرباء والغاز إلى ضرورة احترام قواعد حماية المعطيات الشخصية عبر إعلام المواطنين بصفة مسبقة بطريقة عمل هذه العدادات و استشارتهم حول رغبتهم من عدمها في تركيبها بمنازلهم حتى لا تتحول الى مشروع جوسسة على حد تعبيره.

و بين رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية انه بإمكان الشركة التونسية للكهرباء و الغاز ان تتحصل على ادقّ المعطيات الشخصية لصاحب المنزل الموصول بالعداد الذكي، و من ذلك معرفة توقيت دخوله و مغادرته للمنزل و مستوى عيشهمن خلال تحليل بسيط للمعطيات الحينية التي تتحصل عليها الشركة من خلال العداد الجديد.

و تساءل شوقي قداس عن مصير المعطيات الشخصية التي تستمدها الشركة التونسية للكهرباء و الغاز من العدادات من قبيل مكان تجميعها و الضمانات التي يمكن ان تقدمها ' الستاغ' لعدم استغلالها بشكل سلبي...، مشيرا الى رفض 70 بلدية في فرنسا لمشروع تركيز العدادات الذكية.

توضيح 'الستاغ'

و من جانبه نفى رئيس إقليم صفاقس الشمالية بالشركة التونسية للكهرباء و الغاز و رئيس إقليم صفاقس الجنوبية بالنيابة علي ضياف، إمكانية تزويد العداد الذكي للشركة بمعطيات شخصية، مبينا انه لا يختلف عن العداد الميكانيكي عدى في تحسين مستوى جودة الخدمات التي تقدمها الشركة وتسهيل عملية رفع حجم الاستهلاك من العداد ، على حد تعبيره.

و بين علي ضياف ان توقيت رفع ارقام الاستهلاك من العداد الذكي لا يختلف عن توقيت رفعها من العدادات الميكانيكية.

يشار إلى أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز ستشرع قريبا في تركيز 430 ألف عداد كهربائي ذكي في صفاقس في مرحلة أولى من إرساء مشروعها النموذجي الشبكة الذكية، على أن يقع تعميمها تدريجيا على مختلف ولايات الجمهورية.

رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس