facebook
replay 23:05
جمعية دار الأمل بصفاقس : الكشف عن اصابة أكثر من 200 إمرأة بسرطان الثدي
جمعية دار الأمل بصفاقس :  الكشف عن اصابة أكثر من 200 إمرأة بسرطان الثدي

أكد نائب رئيس جمعية دار الأمل بصفاقس جمال داود أنه تم اكتشاف حوالي 220 حالة سرطان ثدي في مراحلها الأولى من ضمن حوالي 30 ألف امرأة قمن بعملية التقصي المبكر عن سرطان الثدي عبر التصوير ب''الماموغرافيا'' خلال الفترة الممتدة بين 2004 و 2017 وفق تصريحه لديوان أف أم.

وأضاف جمال داود أن تجربة دار الأمل بصفاقس للتقصي عن سرطان الثدي هي الوحيدة في تونس التي تتم فيها عمليات التقصي بصفة منتظمة مشيرا إلى أن الجمعية تستقبل ما بين 20 و 25 امرأة يوميا.

وفي ذات السياق أفاد نائب رئيس جمعية دار الأمل بصفاقس أنه سيتم اليوم السبت تنظيم خيمة تحسيسية أمام مقر بلدية قرمدة انطلاقا من الساعة الرابعة مساء لفائدة النساء و عموم المواطنين موضحا إلى أن سرطان الثدي يعتبر أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء في تونس وفق تعبيره.

تأسست دار الأمل لمقاومة السرطان في 18 فيفري 1995 ومن أهدافها

– المساعدة المادية والمعنوية لمرضى السرطان

المساعدة على الوقاية و الكشف المبكر للسرطان

– التكوين المستمر للإطار الطبي والشبه الطبي في هذا المجال

و للإشارة يتم الاحتفال باليوم العالمي للتقصي المبكر عن سرطان الثدي يوم 19 اكتوبر من كل سنة.

نائب رئيس جمعية دار الأمل بصفاقس جمال داود
نائب رئيس جمعية دار الأمل بصفاقس جمال داود