facebook
replay 03:45
سعيد العايدي: الاتفاقية مع الصين تنص على بناء مستشفى جامعي متعدد الاختصاصات بصفاقس
أشغال بناء المستشفى الصيني بصفاقس

أكد وزير الصحة السابق سعيد العايدي خلال مداخلته اليوم الجمعة في برنامج 'الدوسي' على أمواج ديوان أف أم أن الاتفاقية مع الجانب الصيني بخصوص المؤسسة الصحية الجاري تشييدها بطينة تنص على بناء مستشفى جامعي متعدد الاختصاصات وليس قطبا أمراض القلب والشرايين.

وقال العايدي ان صفاقس تحتاج الى عناية خاصة من قبل السلطة المركزية نظرا لوزنها الديموغرافي والاقتصادي.

وأضاف أن المستشفى الجديد لن يكون ذو جدوى ومردودية تذكر في صورة عدم اصلاح الوضع في مستشفيي الحبيب بورقيبة والهادي شاكر، حسب تقديره.

يشار الى تغيير صبغة المستشفى الصيني الجديد من جامعي متعدد الاختصاصات الى جامعي مختص في أمراض القلب والشرايين أثار غضبا كبيرا وتململا في صفوف مواطني صفاقس وممثلي المجتمع المدني والاتحاد الجهوي للشغل الذي عبر عن استعداده للدخول في تحركات نضالية في صورة عدم التراجع عن تغيير اختصاص المستشفى.

ومن المنتظر أن تنتهي أشغال بناء المستشفى الصيني بصفاقس في شهر أفريل 2020 وحسب الجذاذة الفنية للمشروع يحتوي المستشفى على قطب للاستقبال والتسجيل ومستشفى نهاري، وعيادات خارجية، وقطب للرعاية الحرجة يضم جناح عمليات من خمس قاعات، وقسم للتخدير والإنعاش، وقسم للطب الاستعجالي، وقطب طبي وجراحي بطاقة استيعاب 156 سريرا، وقسم للأمراض النفسية بطاقة استيعاب 80 سريرا.

كما يشتمل المبنى الذي يمتد على مساحة مغطاة تزيد عن 26 ألف متر مربع على قطب للتصوير الطبي والاستكشاف الوظيفي (3 وحدات تصوير طبي، ووحدة للتصوير بالرنين المغناطيسي، ووحدة للتصوير بالمفراس أو السكانار)، وقطب للمخابر والصيدلة، وجناح للإدارة والأقسام الفنية.