facebook
replay 11:59
صفاقس : مهنيو الأحذية والملابس الجاهزة يستغيثون
صفاقس : مهنيو الأحذية والملابس الجاهزة يستغيثون

اكد رئيس غرفة تجار الأحذية و عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية محمد مقني تردي الوضع الإقتصادي لمهنيي قطاع الجلود والأحذية و الملابس الجاهزة في صفاقس مرجعا ذلك إلى التوظيف المشط للأداء الضريبي على المواد الأولية التي يتم استيرادها إلى جانب استفحال ظاهرة الاقتصاد الموازي و إغراق السوق عبر التوريد العشوائي للملابس الجاهزة والمستعملة.

وطالب مقني في تصريح لديوان أف أم ،على هامش جلسة عمل انعقدت اليوم الخميس بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس جمعت رؤساء 9 غرف تمثل قطاع الجلود والأحذية والملابس الجاهزة، بتطبيق القانون بالنسبة للـ''فريب'' وإعفاء المواد الأولية والتكميلية في قانون المالية لسنة 2019 من الأداءات القمرقية كذلك مطالبة الحكومة بالتخفيض من قيمة الأداءات القمرقية بنسبة 10 % للأقمشة التي لها نظير في تونس ومراجعة قانون "الفارنشيز" خاصة بعد السماح بدخول عديد ''الماركات'' العالمية للسوق التونسية وفق تعبيره.

وأضاف محمد مقني أنه تم توجيه استدعاء رسمي إلى رئيس اتحاد الاعراف سمير ماجول للاستماع إلى مشاغل قطاعي النسيج والأحذية وأخذ القرارات اللازمة والمصيرية والعاجلة لتفادي القيام بتحركات تصعيدية وفق قوله.

والجدير بالذكر فإن الغرف التي حضرت الاجتماع هي غرفة صناعة الملابس الجاهزة وغرفة تجارة الملابس وغرفة صناعة الأحذية وغرفة لوازم الخياطة وغرفة حرفي الأحذية وغرفة تجار الأحذية وغرفة المواد الأولية للأحذية وغرفة مكمّلات الأحذية والغرفة الوطنية لمكملات الأحذية.

رئيس غرفة تجار الأحذية و عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية محمد مقني