صفاقس:المعلمة المنسحبة تحت الحماية الامنية تعلق على خبر طردها
replay 07:05
صفاقس:المعلمة المنسحبة تحت الحماية الامنية تعلق على خبر طردها
معلمة تعلق على خبر طردها من احدى مدارس صفاقس

أفادت المعلمة التي غادرت أمس مدرسة 14 جانفي بطريق السلطنية بصفاقس تحت الحماية الامنية بأن ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص طردها غير صحيح مشيرة إلى أنها ستباشر عملها بمقر المندوبية الجهوية للتربية صفاقس 2 إلى حين استجوابها من قبل وزارة التربية.

وكشفت المعلمة التي واجهت مؤخرا عدم قبول أولياء التلاميذ مواصلتها تدريس ابنائهم أنها تعرضت إلى الاعتداء الشديد من قبل مدير المدرسة أثناء أداء عملها وفق قولها لديوان أف أم.

وأضافت ذات المصدر أنها تقدمت بشكاية ضد المدير لوكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بصفاقس من اجل تعرضها للاعتداء بالعنف حسب تعبيرها.

وقد اتهمت المعلمة المدير بتحريض عدد من الاولياء لينفذوا اعتصامات واحتجاجات ضدها وليطالبوا بطردها من المدرسة حسب قولها.

وبخصوص ما تم تداوله حول اقدامها على طرد المساعدة البيداغوجية نفت المعلمة التهم الموجهة إليها.

للاشارة فقد تولى أعوان الامن اخراج المعلمة من المدرسة بعد أن اتصلت بمركز الامن لطلب الحماية خاصة بعد تجمهر الاولياء الذين طالبوا بطردها.