facebook
replay 04:08
أزمة معاهدة الصواريخ النووية: جولة جديدة من المباحثات الروسية – الأطلسية
أزمة معاهدة الصواريخ النووية: جولة جديدة من المباحثات الروسية – الأطلسية

يعقد وفدان عن حلف شمال الأطلسي وروسيا مباحثات في بروكسل هذا الاسبوع، في ظل تواصل الغموض حول مستقبل مصير معاهدة حظر الصواريخ النووية المتوسطة المدى التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة.

وقال دبلوماسيون إن المعاهدة المذكورة ستكون على جدول أعمال اجتماع مجلس الحلف الأطلسي وروسيا الجمعة، والذي يتوقع أن يتناول أيضا الأزمة في أوكرانيا.

وأمهلت الولايات المتحدة موسكو حتى الثاني من فيفري المقبل لتفكيك منظومة صواريخ جديدة، تقول واشنطن وحلفاؤها في حلف الأطلسي إنها تنتهك المعاهدة التي تم إبرامها في العام 1987 وأدت الى التخلص من نحو 2700 صاروخ قصير ومتوسط المدى، لكن موسكو تواصل إنكار المزاعم الأمريكية، وساقت اتهامات مضادة للولايات المتحدة.

والتقى دبلوماسيون أمريكيون وروس في جنيف الاسبوع الفارط وسط ارتفاع منسوب القلق على مصير المعاهدة، لكن الاجتماع انتهى دون التوصل لأي توافق، حتى ان واشنطن اتهمت موسكو بالمراوغة، فيما دعت موسكو إلى إجراء مزيد من المباحثات.

من جانبه، حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من إطلاق سباق تسلح جديد في حال سقوط المعاهدة، مشيرا إلى أنّ أوروبا ستكون ضحيته الرئيسية فيما دعت ألمانيا موسكو الى تدمير نظامها الصاروخي من أجل انقاذ المعاهدة.

(المصدر: أ.ف.ب)