facebook
  • Fel Local
  • مع كريم مقني
onair 16:52
احتدام وتيرة الخلاف بين فرنسا وإيطاليا
احتدام وتيرة الخلاف بين فرنسا وإيطاليا

اشتدت حدة الخلاف المستمر منذ فترة طويلة بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والحكومة الشعبوية في إيطاليا أمس الخميس، وذلك بعد أن استدعت فرنسا سفيرها لدى روما.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن استدعاء السفير تم لإجراء مشاورات ردا على "التدخل" الإيطالي في الشؤون الداخلية الفرنسية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من اجتماع نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو في باريس مع أعضاء من حركة " السترات الصفراء" الاحتجاجية، التي تحولت تظاهراتها الأسبوعية عدة مرات إلى مصادمات مع قوات الأمن

والتقى دي مايو، الذي يرأس حركة خمس نجوم في إيطاليا، يوم الثلاثاء الماضي، مع ناشطين فرنسيين من " السترات الصفراء" يعتزمون خوض الانتخابات في ماي المقبل، وقال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : " لقد تجاوزت رياح التغيير جبال الألب".

ويعد استدعاء السفير توبيخا قاسيا من الناحية الدبلوماسية، وهو إجراء غير مألوف بين عضوين في الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية أمس الخميس، إن " أحدث تدخل هو استفزاز إضافي وغير مقبول."

ولطالما برزت خلافات بين ماكرون ونائب رئيس الوزراء الإيطالي الآخر، ماتيو سالفيني، من حزب الرابطة اليميني المتطرف، لا سيما في قضايا الهجرة.

(المصدر:د.ب.أ)