facebook
replay 01:36
دعوات لرحيل صلاح عن ليفربول حال انضمام لاعب صهيوني
صلاح و دبور

شن عدد رواد منصات التواصل الاجتماعي العرب حملة في عدد من المواقع عبر تغريدات تطالب النجم المصري محمد صلاح مغادرة نادي ليفربول الانجليزي.

ويعرب هؤلاء عن غضبهم إزاء الانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنوات، واحتلال الكيان لأراضٍ عربية.

يأتي هذا بعد تداول تقارير صحفية تفيد بأن ليفربول يسعى إلى ضم لاعب الكيان الصهيوني ''مؤنس دبور'' إلى صفوفه.

ويعتبر دبور من أبرز مهاجمي المنتخب الصهيوني و هو فلسطيني الأصل ولد بمدينة الناصرة وينتمي لعرب 48.

واحتدم الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بين من يدعو صلاح إلى مغادرة ليفربول وآخر يرفض إقحامه في "حرب سياسية"

ويرى مغردون أن تعاقد دبور مع ليفربول سيحرج صلاح ويضعه في مأزق مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي يرفض خلط السياسة بالرياضة.

ولم تكن صفحة ''إسرائيل تتكلم بالعربية" التابعة للخارجية الصهيونية بمنأى عن الجدل حيث عبرت عن أسفها لمشاهدة و سماع مثل هذا المطلب متهمة هؤلاء باقحام السياسة بالرياضة

وسبق أن أثار صلاح جدلا لرفضه مصافحة لاعبي فريق ''مكابي تل أبيب'' الصهيوني في دوري أبطال أوروبا عام 2013 عندما كان يلعب في صفوف نادي بازل السويسري.

وتجنب صلاح في مباراة الذهاب مصافحة لاعبي الفريق متحججا بربط حذائه معللا موقفه آنذاك بتعرض لضغوطات عديدة قبل المباراة مؤكدا أنه لا يهتم بالسياسة.