facebook
  • Music
  • مع
replay 13:03
رفض عربي وغربي لقرار ترامب بخصوص القدس
رفض عربي غربي قرار ترامب   القدس

عبرت عدد من الدول العربية والغربية والأمم المتحدة اليوم الخميس عن رفضها قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الجبان.

وحذرت هذه الدول من خطورة هذه الخطوة باعتبارها مخالفة للقانون الدولي.

وقد قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن هذا القرار يثبت انسحاب الولايات المتحدة من ممارسة دورها في عملية السلام.

واستنكرت المملكة العربية السعودية قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني معتبرة ذلك خطوة غير مبررة وغير مسؤولة وفق بيان صادر عنها.

كما حذر ذات البيان من عواقب هذه الخطوة الخطيرة داعيا الإدارة الأميركية إلى مراجعة هذا القرار.

وقالت الأردن إن الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الجبان ونقل سفارة واشنطن إليها يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وقد أكدت البحرين والكويت والعراق أن قرار الرئيس الأميركي مخالف للقرارات الدولية فيما دعت لبنان إلى وقفة واحدة لإعادة الهوية العربية إلى القدس ومنع تغييرها.

ومن جهتها عبرت المغرب عن قلقها بخصوص قرار ترامب في حين دعت تونس جميع أطراف المجموعة الدولية إلى الامتناع عن اتخاذ إجراءات من شأنها أن تمثل اعترافا علنيا أو ضمنيا بقرار ترامب.


واستنكرت مصر قرار ترامب مشددة على أن اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفا لقرارات الشرعية الدولية ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على أن لا بديل عن حل الدولتين مشيرا إلى أن القدس قضية ينبغي حلها من خلال المفاوضات المباشرة.

كما عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن الخطوة الأميركية ،وأكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن حكومتها لا تدعم هذا القرار الأميركي لأن وضع القدس لا يمكن التفاوض بشأنه إلا في إطار حل الدولتين.

وقالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي إن المملكة المتحدة غير موافقة على قرار ترامب ،في حين أعلن الرئيس الفرنسي أن بلاده ترفض قرار ترامب الأحادي.

وللإشارة فإن مجلس الأمن سيعقد جلسة طارئة غدا الجمعة بناء على طلب من 8 بلدان وذلك على خلفية قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الجبان.