facebook
replay 03:20
مستشفى أمريكي يواجه عاصفة من الغضب
مستشفى أمريكي يواجه عاصفة من الغضب

يزداد الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، يوما بعد يوم، إلا أن مستشفى أميركيا يواجه عاصفة من الغضب بعد أن لجأ إلى روبوت ليبلغ أسرة مريض أنه على وشك الموت.

وكان إرنست كوينتانا (78 عاما) قد أُدخل إلى مستشفى كايزر برماننت في ولاية كاليفورنيا الأميركية، خلال عطلة نهاية الأسبوع، بسبب معاناته من مشاكل في التنفس قبل أن يتوفى .

وخلال وجوده في قسم العناية المركزة، مع حفيدته، دخل روبوت إلى الغرفة، فيما ظهر طبيب على شاشة مثبتة على الروبوت، وأبلغ المريض بأنه على وشك أن يموت.

وقالت حفيدة المريض، أناليسيا، التي صورت المشهد على هاتفها المحمول، إن ممرضة أخبرتهما بأن طبيبا سيأتي قريبا للقاء المريض، لكنهما فوجئا بالروبوت وهو يدخل الغرفة.

وأضافت: "ظهر أمامنا طبيب على شاشة الروبوت، وقال لجدي إن نتائج الفحوصات ظهرت وأن رئتيه لا تعملان"، مشيرة إلى أنها اضطرت لإعادة حديث الطبيب لجدها، لأنه يواجه صعوبات في السمع بأذنه اليمنى، ولم يكن باستطاعة الروبوت أن يتحرك نحو الجهة الأخرى من السرير.

( المصدر :سكاي نيوز )