facebook
مستجدات
replay 23:14
''الهايكا'' : حوار رئيس الجمهورية على قناة 'نسمة' غير القانونية يؤسس لثقافة الانفلات والفوضى
''الهايكا'' : حوار رئيس الجمهورية على قناة 'نسمة' غير القانونية يؤسس لثقافة الانفلات والفوضى

اعتبرت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري "الهايكا"، أن إجراء رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حوارا على قناة "نسمة" الخاصة، التي سبق للهيئة أن اتخذت قرارا بإيقاف إجراءات تسوية وضعيتها، يؤسس لثقافة الإنفلات والفوضى وعدم إحترام مؤسسات الدولة وقراراتها، ويتناقض مع الدور الموكل له باعتباره الضامن لاحترام الدستور والقانون.

وأضافت "الهايكا" في بيان لها اليوم الإثنين، أنّ تواتر تهميش مؤسسات الإعلام العمومي من قبل رئاسة الجمهورية، "تحول إلى سياسة ممنهجة، وساهم في إختلال التوازن في المشهد السمعي البصري".

كما لاحظت أنّ اللجوء إلى "قناة غير قانونية" تحول صاحبها إلى طرف في الصراعات السياسية وجعل منها قناة إتصالية دعائية، من شأنه الإضرار بالمشهد الإعلامي والمس من قواعد النقاش السياسي النزيه، الذي يشترط الإستقلالية والإلتزام بالقواعد المهنية والأخلاقية.

من جهة أخرى، أكّدت "الهايكا" أنه من حق إذاعة "موزاييك أف.أم" الخاصة الحصول على النسخة الأصلية للحوار، والمساهمة في معالجته وفق القواعد المهنية المتعارف عليها، معتبرة أن إصرار قناة "نسمة" على الإنفراد بذلك ومحاولة فرض زوايا نظرها "يشكل ضربا لمصداقية التناول الإعلامي وتنوعه".

ونبّهت كذلك إلى خطورة المنحى الذي اتخذته الصراعات السياسية في علاقة بتوظيف المؤسسات الإعلامية، مطالبة في الغرض رئيس الجمهورية بضمان إحترام مؤسسات الدولة وقراراتها.

يشار إلى أن مجلس "الهايكا" كان قرر في جلسته المنعقدة يوم 2 جويلية الجاري، إيقاف إجراءات تسوية وضعية القناة التلفزية الخاصة "نسمة"، على معنى أحكام الفصل 50 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 (المتعلق بحرية الإتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للإتصال السمعي والبصري)، لعدم قيامها بإجراءات تغيير الصبغة القانونية لشركة "نسمة برودكاست" المستغلة للقناة، من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة خفية الإسم وفق ما تقتضيه أحكام الفصل 4 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث وإستغلال قناة تلفزية خاصة.

يذكر أنّ قناة "نسمة" وإذاعة "موزاييك أف.أم" الخاصتين أجريتا حوارا مع رئيس الجمهورية السيد الباجي قايد السبسي، وإنفردت ببثه قناة "نسمة" مساء أمس الأحد، فيما اتخذت "موزاييك أف.أم" قرارا بعدم بثّه.

وقد نشرت إذاعة "موزاييك أف.أم" مساء أمس الأحد توضيحا بخصوص قرارها، والذي أرجعته إلى "عدم تمكنها من الحصول على النسخة الأصلية للحوار، حسب ما تقتضيه قواعد وأخلاقيات العمل الصحفي ومعايير الحوارات، وما هو معمول به في الحوارات المشتركة بين مؤسستين إعلاميتين أو أكثر، والمتمثل في ضرورة الإطلاع على مادة الحوار كاملة ومعالجتها صحفيا وتقنيا والمحافظة على كامل مكوناتها".

من ناحيتها، أوضحت القناة الخاصة "الحوار التونسي"، أن سبب قرارها عدم بث الحوار مع رئيس الجمهورية رغم الإعلان عن ذلك مسبقا ، مرده إعتذار إذاعة "موزاييك أف.أم "عن بث الحوار وعدم رغبة "الحوار التونسي" في الدخول في صراعات سياسية ضيقة أو في تصفية حسابات.

أما قناة "نسمة" فقد أكّدت في بيان لها اليوم الإثنين، أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي "إطلع عشية أمس الأحد على النسخة النهائية من الحوار الذي تم تسجيلة أول أمس السبت بقصر قرطاج، ووافق على بثه كما هو مثلما جرت العادة في الحوارات من هذا النوع".