facebook
replay 05:18
بوعلي المباركي : عودة المفاوضات بين الاتحاد والحكومة يعد مؤشرا إيجابيا
بوعلي المباركي :  عودة المفاوضات بين الاتحاد والحكومة يعد مؤشرا إيجابيا

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم السبت إن عودة المفاوضات بين المنظمة الشغيلة والحكومة يعد مؤشرا إيجابيا لتجنب تنفيذ الإضراب العام في القطاع العام المزمع تنفيذه كامل يوم الأربعاء 24 أكتوبر الجاري .

وعبر المباركي على هامش إشرافه على أشغال الهيئة الإدارية الجهوية للاتحاد الجهوي للشغل بقابس عن امله في التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد والحكومة يلغى على اثره الإضراب مشددا على أن الاتحاد مستعد للتفاوض وفق قوله.

يذكر أن الهيئة الادارية الوطنية المنعقدة بتاريخ 20 سبتمبر الماضي كانت أقرت الاضراب في القطاع العام يوم 24 اكتوبر الجاري والاضراب في قطاع الوظيفة العمومية يوم 22 نوفمبر المقبل، نظرا لتعطل المفاوضات مع الحكومة حول الزيادة في الاجور وترميم تدهور المقدرة الشرائية للمواطنين والتي تفاقمت مقارنة بسنة 2015-2016 في ظل ارتفاع نسبة التضخم الى 7.7 بالمائة اضافة الى تراجع وانزلاق قيمة الدينار التونسي.

الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي