facebook
  • ROND POINT
  • مع محمد و ميساء
onair 18:57
حركة تونس إلى الأمام تدعو إلى فتح تحقيق محايد في قضية اغتيال بلعيد والبراهمي
حركة تونس إلى الأمام

دعت حركة تونس إلى الأمام في بيان لها اليوم الجمعة النّيابة العمومية ورئاستي الجمهورية والحكومة ومجلس نواب الشّعب ووزارتي العدل والدّاخلية إلى ضرورة الإسراع بفتح تحقيق عاجل ونزيه ومحايد للتثبّت من المعطيات الواردة في بيان هيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي الوارد اليوم الجمعة 26 أكتوبر 2018.

واعلنت الحركة في بيان لها اليوم عن مساندتها المطلقة لهيئة الدّفاع عن الشّهيدين من أجل الدّفع نحو الكشف عن الحقيقة، داعية كلّ القوى المدنية والتقدّمية إلى مؤازرتها، والبحث عن أشكال التحرّكات الكفيلة بالضّغط على وزارة الدّاخلية من أجل افشال كل محاولات إتلاف محتويات الغرفة السوداء وطمس معالم التّنظيم السرّي لحركة النهضة وفق نص البيان.

يشار إلى أن هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي قالت في بيان لها اليوم الجمعة إن هناك معطيات تفيد بأن عددا من القيادات الأمنية والسياسية القريبة من حزب حركة النهضة تمارس ضغوطا متزايدة لفتح الغرفة السوداء والعبث بمحتوياتها وإتلاف وثائقها محملة وزير الداخلية كامل المسؤولية في حالة المساس بمحتوياتها دون إذن قضائي''.

يذكر أن هيئة الدفاع عن الشهدين شكري بلعيد و محمد البراهمي كشفت خلال ندوة صحفية يوم 2 من أكتوبر 2018 عن وجود جهاز تنظيم سري يتبع حركة النهضة كان وراء عملية اغتيال الشهدين.
كما طالبت هيئة الدفاع عن الشهيدين وزير الداخلية الحالي بالإفراج عن الوثائق التي قالت إنها مازالت إلى اليوم في ما أسمته بـ' الغرفة السوداء للوزارة' للبت فيها من طرف القضاء .

وات