facebook
replay 22:42
غدا الأربعاء انطلاق التحقيق في ملابسات حادث اصطدام السفينتين
غدا الأربعاء انطلاق التحقيق في ملابسات حادث اصطدام السفينتين

أفاد الرئيس المدير العام بالنيابة للشركة التونسية للملاحة، نور الدين الشايبي، أن التحقيق في ملابسات حادث الاصطدام بين السفينة " أوليس" مع السفينة القبرصية "فرجينيا" سينطلق غدا الأربعاء 17 أكتوبر 2018.
وأضاف الشايبي، أن المنظمة البحرية الدولية قد بادرت بتكوين فريق يضم محققين يمثلان تونس وفرنسا للوقوف على أسباب الحادث وتحديد المسؤوليات.

يذكر أن سفينة الدحرجة "أوليس" التابعة للشركة التونسية للملاحة، قد وصلت صباح اليوم الثلاثاء، إلى أحواض الشركة التونسية للاصلاحات الميكانيكية بميناء منزل بورقيبة من ولاية بنزرت، اين رست في انتظار اتمام الاجراءات الادارية قبل المرور للتدخلات الفنية الواجبة إصلاحها.

من جهته دعا الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، في تصريحات اعلامية ادلى بها اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة الى تكوين لجنة تحقيق مستقلة ومحاسبة كل من تثبت إدانته في ضرب القطاع العام، مشدّدا على "أنه لا مجال لمنح غطاء سياسي ولا نقابي لكل من يثبت ضربه للشركة التونسية للملاحة وشركة الخطوط التونسية مهما كانت صفته وفق تعبيره.
يذكر أنه جدّ يوم 7 اكتوبر الجاري، حادث اصطدام سفينة الدحرجة التونسية "أوليس" في رحلتها بين ميناء جنوة ورادس مع ناقلة الحاويات القبرصية "سي اس ال فيرجينيا"، على بعد 28 ميلا بحريا عن جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية.