facebook
replay 04:37
لجنة الحريات الفردية تقترح المساواة في الميراث
لجنة الحريات الفردية  تقترح المساواة في الميراث

تقدمت لجنة الحريات الفردية والمساواة بجملة من المقترحات المتعلقة بالحريات الفردية والمساواة فيما يتعلق بالحياة الخاصة على غرار المساواة في الميراث والغاء عقوبة الاعدام ومعاقبة الدعوة الى الانتحار.

وأكدت لجنة الحريات الفردية والمساواة في تقريرها الذي نشر اليوم الثلاثاء أن حصول تحولات اجتماعية في تونس أثر في منظومة القيم ومسالك تطورها في المحيط الاجتماعي بما يمثل عاملا داعما لفكرة المساواة في الارث مبينة أن كل تغيير يطرأ في بنية المجتمع يؤدي الى تسجيل تغييرات في أنماط العلاقات.

وأضافت اللجنة أن نفاذ المرأة الى سوق الشغل أدى إلى زعزعة المشهد التقليدي المرتكز سابقا على مبدأ تقسيم للوظائف بين الجنسين وإلى أن السلطة الأبوية للأب والزوج قد استبدلت باتجاه تقاسم للمسؤوليات بين الزوجين.

ودعت اللجنة في باب الحق في الحياة الخاصة إلى الغاء حكم الاعدام مؤكدا ضرورة مواصلة الحوار بهدف التوصل إلى توافق في هذه النقطة في وقت لم يتم تطبيق حكم الاعدام منذ سنة 1993 تماشيا مع التوجهات الحديثة لمنظومة حقوق الانسان.

وشددت اللجنة على ضرورة معاقبة الدعوة إلى الانتحار خاصة إذا استهدفت الأطفال أو الأشخاص اللذين يشكون هشاشة نفسية تجعلهم ينساقون نحو الموت مؤكدة على ضرورة تجريم كل تحقير لديانة الغير في معتقداتها أو رموزها أو شعائرها أو مواقفها ورفض التحريض على العنف بالاضافة إلى تجريم التكفير.