• Music
  • مع
replay 03:30
مبروك كرشيد : يجب تسليم الأراضي الدولية المتاخمة للجبال الى الجيش الوطني

قال كاتب الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية، مبروك كرشيد ان الاراضي الدولية المتاخمة للجبال تعد إشكالا حقيقيا، مضيفا أنه 'يجب تسليمها الى وزارة الدفاع الوطني'.

وأكد خلال ندوة المديرين الجهويين لأملاك الدولة والشؤون العقارية الملتئمة اليوم الجمعة بمقر الوزارة تحت عنوان ' الإدارة الجهوية لأملاك الدّولة والشؤون العقارية شريك فاعل في حسن التصرف في الأملاك الوطنية ' أن تولي الجيش الوطني لهذه الضيعات من شأنه الإسهام في تنمية الجهات الداخلية'.

وأضاف الوزير في هذا السياق أنه يجب التعويل على المؤسسة العسكرية في تنمية المنتوج الفلاحي بالجهات المتاخمة للجبال، والضيعات الواقعة في الأحراش مثلما هو الحال في 'رجيم معتوق' بالمناطق الصحراوية، مستشهدا بما نفذه الجيش في عديد الدول على غرار مصر وسوريا وفرنسا وأمريكا، من مشاريع كبرى زراعية وصناعية، جعلت منه مؤسسة إنتاجية.

وبخصوص استرجاع العقارات الدولية، أفاد كرشيد أنه تم في إطار حملة وطنية استرجاع 900 بالمائة من الضيعات الدولية الكبرى المنتجة والتي تتراوح مساحتها بين 1000 و1500 هكتار في كل الولايات الخصبة، وهي باجة، وجندوبة، وبنزرت، وتونس، وبن عروس، وأريانة والقيروان وسليانة، والكاف، وجرجيس من ولاية مدنين.

ويشار الى أن أشغال الندوة تمحورت بالخصوص حول الطرق الادارية لاسترجاع العقارات الدولية وحسن التصرف في المنقولات، ودعم المشاريع الكبرى، والتسويات العقارية في اطار تطبيق احكام الامر عدد 1870 لسنة 2015 والتسوية العقارية للتجمعات السكنية المقامة على العقارات دولية عن حسن نية.