• Music
  • مع
replay 05:00
نبيل بفون: سد الشغور في هيئة الانتخابات ينبغي أن يتم مطلع سبتمبر على أقصى تقدير

شدد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون على ضرورة سد الشغورات في الهيئة قبل مطلع شهر سبتمبر 2017 على أقصى تقدير، داعيا البرلمان الى عقد جلسة استثنائية في أقرب الآجال لاستكمال عضوية الهيئة وانتخاب رئيس لها.

وأوضح بفون اليوم السبت في تصريح لوات أن سد الشغورات وانتخاب رئيس وعضوين لمجلس الهيئة ينبغي أن يتم بسرعة بالنظر الى ما يتبع الانتخاب من اجراءات قانونية تتطلب بعض الوقت والمتمثلة بالخصوص في النشر بالرائد الرسمي وتأدية اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية.


ومن جهة أخرى بخصوص المسار الانتخابي بين بفون أن رئيس الهيئة المنتخب وحده مخول قانونا للامضاء على القرارات الترتيبية التي تنظم هذا المسار وتؤطره والتي يتعين أن تصدر قبل تاريخ 19 سبتمبر تاريخ قبول الترشحات للانتخابات البلدية على غرار القرار الخاص بتمويل الحملة الانتخابية والقرارت المتصلة بتنظيم وسائل الاعلام.


وأكد في سياق متصل على أهمية موعد 25 سبتمبر 2017 الذي يمثل بداية الفترة الانتخابية وما يرافقها من تركيز على رصد مختلف التحويلات المالية للأحزاب السياسية والجمعيات "إعدادا لحملة انتخابية سليمة من المال الفاسد والمشبوه والمال الأجنبي وفق توضيحه.


يذكر أن رزنامة الهيئة تتضمن جملة من التواريخ تهم المسار الانتخابي من ذلك يوم 9 نوفمبر موعد نشر القائمة النهائية للمترشحين في الانتخابات البلدية، و25 نوفمبر الخاص بانطلاق الحملة الانتخابية والتي تمتد الى غاية 15 ديسمبر، ليخصص يوم 16 ديسمبر للصمت الانتخابي ويتوج المسار بتنظيم الانتخابات البلدية في 17 من نفس الشهر.