• Music
  • مع
replay 05:43
معز الجودي: تعطل مسار العدالة الانتقالية فرض قانون المصالحة الاقتصادية


إعتبر الخبير الإقتصادي ورئيس الجمعية التونسية للحوكمة معز الجودي، أن مبادرة رئيس الجمهورية المتمثلة في مشروع قانون المصالحة الإقتصادية والمالية، قد فرضها التعطل الكبير لمسار العدالة الانتقالية، مذكرا بأن توصيات 'لجنة البندقية' لا تتعارض مع هذه المبادرة الرئاسية، باعتبارها قد أوصت بتنويع آليات العدالة الإنتقالية وعدم الإقتصار على هيئة الحقيقة والكرامة.



ولاحظ الجودي، خلال حلقة نقاش نظمتها مساء أمس الأحد منظمة 'البوصلة' بالعاصمة حول مشروع قانون المصالحة الإقتصادية والمالية، أن توصيات 'لجنة البندقية' كانت منطلقا لمبادرة رئيس الجمهورية، قائلا 'إن هذه المبادرة هي إستكمال لعمل هيئة الحقيقة والكرامة وليست إلغاء له'.



وأكد أن الملفات ذات الصبغة المالية والإدارية المعطلة بسبب تعطل مسار العدالة الانتقالية، كانت لها إنعكاسات سلبية على مستوى مردودية الإقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن النسخة المنقحة لمشروع قانون المصالحة الإقتصادية والمالية تتضمن آلية لمحاسبة للموظفين وأشباه الموظفين ورجال الأعمال الناشطين قبل جانفي 2011 المتورطين في جرائم مالية.