اقتصاد

البنك المركزي التونسي : انعكاسات فيروس كورونا ستظهر ضمن مؤشرات مارس 2020

01 11:42 2020 أفريل
البنك المركزي التونسي : انعكاسات فيروس كورونا ستظهر ضمن مؤشرات مارس 2020
أكد البنك المركزي التونسي ان انعكاسات الازمة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد ستكون ملموسة على مستوى المؤشرات الاقتصادية سواء النقدية او المالية

واضاف البنك المركزي في مذكرة له حول التطورات الاقتصادية والنقدية لشهر مارس 2020، نشرها على موقعه الالكتروني ، ان الامر يتطلب مراجعة ملموسة للسيناريو الاولي للنمو الاقتصادي وللتوازنات الاقتصادية الكبرى على ضوء حجم الازمة التي يبرز استقراؤها انعكاسات سلبية على المؤشرات الظرفية بداية من شهر مارس 2020.

وشدد البنك المركزي على متابعته اليقظة لتطور الوضع الاقتصادي وكذلك وضعية القطاع البنكي في الايام المقبلة وعلى انه لن يتردد في اتخاذ اجراءات اضافية عند الضرورة.

وكان البنك المركزي التونسي، اقدم مع بداية انتشار وباء كوفيد 19 ، وبقرار من مجلس ادارته يوم 17 مارس 2020 ، على تخفيض نسبة الفائدة بنحو 100 نقطة اساسية لتتراجع من 7،75 بالمائة الى 6،75 بالمائة الى جانب دعم الحكومة من خلال توفير السيولة للبنوك ،واصدر منشورا (عدد 6 بتاريخ 19 مارس 2020) يتضمن الاجراءات الاستثنائية لمساندة المؤسسات والمهنيين من اجل مساعدتهم على مجابهة تأثيرات تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتشير بيانات البنك المركزي اليوم الاربعاء 1 افريل 2020 الى وجود مبلغ 926 مليون دينار بالحساب الجاري للخزينة - 30 مارس 2020- واكثر من 20 مليار دينار على شكل احتياطي بالنقد الاجنبي وقارب حجم اعادة التمويل 10،6 مليار دينار.