عالم

الجزائر: مظاهرات تطالب بتغيير جذري لرموز النظام السابق

12 19:39 2019 جويلية
الجزائر
للأسبوع الحادي والعشرين من الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فيفري الماضي، خرج الاف الجزائريين اليوم الجمعة الى الشوارع الرئيسية بالعاصمة و عدد من الولايات على غرار وهران وتلمسان ومستغانم وتيارت وبومرداس ومعسكر وتيبازة وعين تيموشنت وقسنطينة والبليدة وجيجل وتيزي...احتجاجا على بقاء رئيس الحكومة نور الدين بدوي ورئيس الدولة عبد القادر بن صالح في السّلطة، مطالبين بتغيير جذري يشمل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وبضمانات لتنظيم انتخابات نزيهة

و ردد المتظاهرون شعارات تطالب بتفعيل المادة السابعة من الدستور التي تنص على أن الشعب مصدر كل سلطة، و بتفعيل المادة الثامنة التي تنص على ان الشعب يمارس السيادة بواسطة المؤسسات الدستورية التي يختارها

كما رفع المحتجون شعارات تنادي بحرية التّعبير، متذمّرين مما وصفوه بـ'التّضييق الأمني على مداخل قلب العاصمة'

يذكر ان الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح كان قد اقترح مؤخرا عقد حوار وطني حول تنظيم انتخابات رئاسية حرة تقوده شخصيات مستقلة ولا تشارك فيه السلطة أو الجيش، و هي مبادرة حظيت بدعم قيادة الجيش الجزائري، الا انها أحدثت انقساما بين القوى السياسية بشأن إمكانية التعامل مع المبادرة بإيجابية

 

وكالات